بنك التنمية المحلية في الجزائر يسجل ارتفاع محسوس للقروض

14/09/2012 12:21
بنك التنمية المحلية

بنك التنمية المحلية

قال الرئيس المدير العام لبنك التنمية المحلية في الجزائر محمد آرسلان بشطارزي، ان القروض البنكية التي منحها بنك التنمية المحلية لتمويل الإقتصاد الوطني سجل ارتفاعا خلال السنوات الثلاث الأخيرة. وأشار السيد بشطارزي إلى أن مجموع التمويلات التي يمنحها البنك المتخصص في مرافقة المؤسسات الإقتصادية الصغيرة قد تجاوزت 220 مليار دج خلال 2011 مقابل 85ر239 مليار دج خلال 2010 مضيفا أن البنك منح 55ر166 مليار دج خلال السداسي الأول فقط من سنة 2012.

لقراءة المزيد عن الجزائر:


ويفسر الرقم الإستثنائي 85ر239 مليار دج الذي سجل خلال 2010 بتطبيق السلطات العمومية لجهاز الدعم المالي للمؤسسات الإقتصادية العمومية من خلال منح قروض إجمالية قدرت ب 38ر74 مليار دج.

وتعلقت القروض الممنوحة من قبل بنك التنمية المحلية خلال السنوات الثلاث الأخيرة بتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والقروض العقارية ومرافقة أصحاب المشاريع الشباب في إطار أجهزة دعم التشغيل (الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وصندوق التأمين عن البطالة والوكالة الوطنية لتشغيل الشباب) إضافة إلى القروض عن طريق الرهن وهو اختصاص للبنك الذي يمثل إفريقيا في المنظمة الدولية للمقرضين عن طريق الرهن.

وفيما يخص القروض الممنوحة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة منح بنك التنمية المحلية 164 مليار دج خلال 2011 مقابل 65ر139 مليار دج في سنة 2010. أما فيما يتعلق بالسداسي الأول لسنة 2012 بلغت هذه التمويلات 131 مليار دج استنادا إلى الأرقام التي قدمها السيد بشطارزي.

وبالنسبة لتمويل أجهزة دعم التشغيل قدرت التراخيص الممنوحة خلال سنة 2011 ب 44 مليار دج أي أكثر من ثلاثة أضعاف المبلغ مقارنة بسنة 2010 (37ر14 مليار دج) في حين أن تلك المسجلة خلال السداسي الأول من 2012 قدرت ب 11ر21 مليار دج.

وتعد الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب الجهاز الأكثر استفادة من هذه التراخيض ب 48ر10 مليار دج خلال 2010 و6ر28 مليار دج خلال 2011 ثم 44ر13 مليار دج الى نهاية جويلية الفارط. وفي قطاع العقار فقد تم تسجيل انخفاض طفيف للقروض الممنوحة من قبل البنك خلال 2011 بحيث قدرت ب 86ر8 مليار دج مقابل 17ر9 مليار دج في السنة الماضية في حين شهد السداسي الأول من السنة الجارية ارتفاعا جليا ب 21ر7 مليار دج. وبهذا ستختتم سنة 2012 برقم يقدر بأكثر من 9 ملايير دج.
وبالموازاة مع نشاطه المتخصص في التمويل وإرشاد الشباب الحاملين لمشاريع طرح بنك التنمية المحلية مؤخرا تفكيرا لدى جمعية البنوك والمؤسسات المالية الذي يتولى رئاستها بالنيابة.

وأشار السيد بشطارزي إلى أن هذا التفكير يتمثل في اقتراحات حول إعادة نشر وكالات مختلف بنوك الساحة المالية على مجموع التراب الوطني بشكل أفضل. وأكد في هذا الصدد "عموما تفتقر الجزائر إلى البنوك إلا أن بعض المناطق لا سيما المدن الكبرى في الشمال تشهد انتشارا كبيرا للبنوك" مضيفا أن البنك الذي يشرف على تسيره يدعو إلى "تطور حذر للشبكة البنكية حرصا على تحقيق مردودية أهم من عملية توسيعها".

وقد تم إنشاء بنك التنمية المحلية سنة 1985 لتمويل المؤسسات الإقتصادية الصغيرة ثم أعيد تنظيمه سنة 1990 لمرافقة المؤسسات التي أعيد هيكلتها. ويعد البنك 16 مديرية جهوية تضم 150 وكالة منها 145 وكالة تجارية و5 للقروض عن طريق الرهن وهو نشاط ورثه من الصناديق البلدية.

وبهدف تحسين خدماته من المرتقب أن يباشر البنك قريبا برنامجا يتعلق بتخصص وكالاته التجارية في المدن الكبرى. وحسب الرئيس المدير العام للبنك فإن الأمر يتعلق بتخصيص بعض الوكالات التابعة للبنك للزبائن الخواص وأخرى للمؤسسات الإقتصادية المتوسطة والكبيرة. وتستهدف هذه العملية التي سيتم إطلاقها في نهاية 2012 أربع وكالات نموذجية في الجزائر العاصمة.
الكاتب    

العلامات:    التنمية     الإقتصاد     2011     الجزائر

مقالات ذات صلة
ارتفاع التضخم في الجزائر إلى 7ر0 في يناير
اشار الديوان الوطني للاحصائيات في الجزائر إلى أن مؤشر أسعار الاستهلاك ارتف بنسبة 7ر0 بالمائة في يناير 2014
إلغاء الازدواج الضريبي بين الجزائر وبريطانيا لفائدة متعاملي البلدين
السفير البريطاني بالجزائر يكشف: إلغاء الازدواج الضريبي بين الجزائر وبريطانيا لفائدة متعاملي البلدين
124.574 امرأة تاجرة في الجزائر بنهاية فبراير
اشار تقرير المركز الوطني للسجل التجاري في الجزائر أن عدد النساء الممارسات للتجارة والمسجلات في السجل التجاري في الجزائر بلغ 124.574 امرأة،
الإقتصاد البحريني يسجل نموا ملحوظا خلال العامين الماضيين
تنشيط الاقتصاد الوطني البحريني وتوفير احتياجات البحرينيين، المعنوية قبل المادية ، فضلاً عن تثبيت حالة الطمأنينة التي بات يشعر بها الجميع،
تعليقات القراء: 0
--%>