بنك الفلاحة والتنمية الريفية في الجزائر بخير

20/07/2012 11:15
بنك الفلاحة والتنمية الريفية

بنك الفلاحة والتنمية الريفية

حقق بنك الفلاحة والتنمية الريفية خلال السنة المالية 2011 نتيجة فائدة صافية بلغت 2ر10 مليار دج مقابل 10 مليار دج سنة 2010 مما يؤكد النتائج الإيجابية التي حققها البنك منذ سنة 2009 بعد سنوات من العجز. وفي هذا الإطار أوضح السيد جبار قائلا "لقد حققنا 2ر10 مليار دج سنة 2011 وهي نتيجة مستقرة مقارنة ب10 مليارات دج التي سجلت سنة 2010 التي هي اكبر بكثيرمن 4ر1 مليار دج لسنة 2009 وذلك ما يؤكد تدارك العجز الذي سجله البنك منذ عديد السنوات".

كما أعرب عن ارتياحه بقوله "لقد تمكننا هذه السنة من وضع حد للعجز الذي كان يلاحقنا وسجلنا فائضا كما أن هذه النتيجة تسهم في تحسين قدرات الأموال الخاصة للبنك". وتابع رئيس بنك الفلاحة والتنمية الريفية تأكيده أن إجمالي حصيلة مؤسستنا قد انتقل من 811 مليار دج إلى 921 مليار  دج مسجلا ارتفاعا بنسبة 13 %.

كما ارتفعت الأموال الخاصة للبنك إلى 65 مليار دج سنة 2011 أما موارده فقد زادت ب121 مليار إلى 740 مليار دج مقابل 618 مليار دج سنة 2010. أما تمويلات البنك فقد سجلت قفزة نوعية سنة 2011 بزيادة بنسبة 30 % من قيمة التزامات البنك حيث بلغت 603 مليار دج من القروض الممنوحة في نهاية سنة 2011.

وتشير حصيلة البنك إلى أن مبلغ القروض الممنوحة سنة 2011 كانت كبيرة حيث فاقت 400 مليار دج منها 50 مليار دج تدخل في إطار تمويل آليات كل من الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتامين على البطالة والوكالة الوطنية لتسيير القروض المصغرة وقد ناهز التمويل الفلاحي في سياق تلك الآليات قيمة 22 مليار دج لحساب ما يزيد عن 10000 مشروع.

ويخصص بنك الفلاحة والتنمية الريفية الذي تم إنشاؤه لمرافقة تطوير الفلاحة منذ سنة 2005 حوالي 80 % من تمويلاته لقطاع الفلاحة والتنمية الريفية وكذا الصناعات الغذائية. وتمثل القروض الموجهة للإنتاج الفلاحي "الصافي" نسبة تتراوح بين 10 و15 % من أمواله.

أما تمويل حملة الحبوب لموسم 2012/2011 بواسطة قرض "الرفيق" دون نسبة فائدة فقد بلغ 5ر7 مليار دج استفاد منه 8000 فلاح فيما بلغت القروض الممنوحة للديوان المهني الجزائري للحبوب في إطار ذات الحملة 45 مليار دج مقابل 42 مليار دج في موسم 2011/2010.

واضح يقول "إننا نطمح إلى تحقيق أهداف فيما يخص تمويل الفلاحة من خلال تشجيع القطاع على ذلك". وقد تم في هذا الصدد تحسين تلك الظروف سيما بفضل القرارات الجديدة التي تضمنها القانون الأساسي حول الفلاحة الذي نص على نظام الامتياز كطريقة للاستغلال الفلاحي.

وتابع السيد جبار يقول أن تمويل الفلاحة أصبح مهيكلا بشكل أفضل ويخضع حاليا لمقاييس "ملائمة". كما أكد أن معايير التمويل الخاصة ببنك الفلاحة والتنمية الريفية أصبحت اكثر ملاءمة للفلاحين مع الأخذ بالحسبان خصوصياتهم مشيرا إلى آليات تخفيض نسب فوائد القروض وتشجيع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الفلاحة وإنشاء صندوق لضمان القروض الفلاحة في الجزائر.
الكاتب    

العلامات:    بنك الفلاحة والتنمية الريفية     فائدة     الفلاحة     صافية     نتيجة

مقالات ذات صلة
سكان الجزائر 7ر38 مليون نسمة
إلى غاية نهاية السنة الماضية 2013 : سكان الجزائر 7ر38 مليون نسمة
الجزائر حققت قفزة نوعية في مسار الانضمام الى المنظمة العالمية للتجارة
بعد 18 سنة من المفاوضات : الجزائر حققت قفزة نوعية في مسار الانضمام الى المنظمة العالمية للتجارة
ارتفاع تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الجزائر
أكد المدير العام للوكالة الوطنية للاستثمار، عبدالكريم منصوري، أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الجزائر شهدت سنة 2013 "ارتفاعا معتبرا".
ارتفاع مداخيل الجزائر خارج المحروقات خلال سنة 2013
فيما يتواصل ارتفاع اسعار الانتاج الصناعي للقطاعين العمومي والخاص : ارتفاع مداخيل الجزائر خارج المحروقات خلال سنة 2013
تعليقات القراء: 0
--%>