الهدف من وراء تعلم الإدارة......

11/10/2011 11:22

تناولنا فى المقال السابق ماذا تعنى كلمة إدارة..؟، ومفهوم الإدارة من منظورين مختلفين (لغوى واصطلاحى)، وعرفنا مفهوم كل منهما، ولمسنا ما هو الفرق بينهما..؟.


وإن الهدف الشخصي من تعلم الإدارة ينقسم إلى شقين هما:


1-    زيادة مهاراتك.


2-    تعزيز قيمة التطوير الذاتى لديك. 


من المؤكد أنك ستطبق أصول الإدارة في عملك وفي حياتك الخاصة أيضا. لكن تطبيقها يعتمد على ما تقوم بعمله. فعندما تعمل مع موارد محددة ومعروفة يمكنك استخدام الوظائف الخمسة للإدارة. أما في حالات أخرى فقد تستخدم وظيفتين أو ثلاثة فقط.


ومن هذه الناحية سوف نقوم الآن بشرح أول وظيفة من هذه الوظائف الخمس بشكل مبسط؛ فهذا يساعد على فهم الإدارة وكيف يمكنك تطبيقها في حياتك أو مهنتك. 


الوظائف الخمس: 


1- التخطيط:  هذه الوظيفة الإدارية تهتم بتوقع المستقبل وتحديد أفضل السبل لإنجاز الأهداف التنظيمية.

2- التنظيم:  يعرف التنظيم على أنه: الوظيفة الإدارية التي تمزج الموارد البشرية والمادية من خلال تصميم                           هيكل أساسي للمهام والصلاحيات.

3- التوظيف:  يهتم باختيار الشخص المناسب وتعيينه وتدريبه ووضعه في المكان المناسب في المنظمة.

4- التوجيه:  إرشاد الموظفين وتحفيزهم باتجاه أهداف المنظمة.

5- الرقابة:  الوظيفة الإدارية الأخيرة هي مراقبة أداء المنظمة وتحديد ما إذا كانت حققت أهدافها أم لا.


الوظيفة الأولى: التخطيط

غالبا ما يعد التخطيط الوظيفة الأولى من وظائف الإدارة، فهي القاعدة التي تقوم عليها الوظائف الإدارية الأخرى. والتخطيط عملية مستمرة تتضمن تحديد طريقة سير الأمور للإجابة عن الأسئلة مثل: ماذا يجب أن نفعل؟ ومن يقوم به؟ وأين؟ ومتى؟ وكيف؟ بواسطة التخطيط سيمكنك إلى حد كبير كمدير من تحديد الأنشطة التنظيمية اللازمة لتحقيق الأهداف. مفهوم التخطيط العام يجيب على أربعة أسئلة هي:

* ماذا نريد أن نفعل؟

* أين نحن من ذلك الهدف الآن؟

* ما العوامل التي ستساعدنا أو ستعيقنا عن تحقيق الهدف؟

* ما البدائل المتاحة لدينا لتحقيق الهدف؟ وما البديل الأفضل؟


ومن الجدير بالذكر انه من خلال التخطيط ستحدد طرق سير الأمور التي سيقوم بها الأفراد، والإدارات، والمنظمة ككل لمدة أيام، وشهور، وحتى سنوات قادمة. التخطيط يحقق هذه النتائج من خلال:

أـ تحديد الموارد المطلوبة. 

ب ـ تحديد عدد الموظفين ونوعهم (فنيين، مشرفين، مدراء) المطلوبين. 

ج ـ تطوير قاعدة البيئة التنظيمية حسب الأعمال التي يجب أن تنجز (الهيكل التنظيمي). 

د ـ تحديد المستويات القياسية في كل مرحلة وبالتالي يمكن قياس مدى تحقيقنا للأهداف مما يمكننا من إجراء التعديلات اللازمة في الوقت المناسب. 


يمكن تصنيف التخطيط حسب الهدف منه أو اتساعه 

إلى ثلاث فئات مختلفة هي:

1-  التخطيط الاستراتيجي: يحدد فيه الأهداف العامة للمنظمة. 

2- التخطيط التكتيكي: يهتم بالدرجة الأولى بتنفيذ الخطط الاستراتيجية على مستوى الإدارة الوسطى. 

3-  التخطيط التنفيذي: يركز على تخطيط الاحتياجات لإنجاز المسؤوليات المحددة للمدراء أو الأقسام أو الإدارات. 


أنواع التخطيط الثلاثة

التخطيط الاستراتيجي: يهتم التخطيط الاستراتيجي بالشؤون العامة للمنظمة ككل. ويبدأ التخطيط الاستراتيجي ويوجه من قبل المستوى الإداري الأعلى ولكن جميع المستويات الإدارية يجب أن تشارك فيها لكي تعمل. 

وغاية التخطيط الاستراتيجي هي: إيجاد خطة عامة طويلة المدى تبين المهام والمسؤوليات للمنظمة ككل.إيجاد مشاركة متعددة المستويات في العملية التخطيطية. تطوير المنظمة من حيث تآلف خطط الوحدات الفرعية مع بعضها بعضاً.


التخطيط التكتيكي: يركز التخطيط التكتيكي على تنفيذ الأنشطة المحددة في الخطط الاستراتيجية. هذه الخطط تهتم بما يجب أن تقوم به كل وحدة من المستوى الأدنى، وكيفية القيام به، ومن سيكون مسؤولا عن إنجازه. التخطيط التكتيكي ضروري جدًا لتحقيق التخطيط الاستراتيجي. المدى الزمني لهذه الخطط أقصر من مدى الخطط الاستراتيجية، كما أنها تركز على الأنشطة القريبة التي يجب إنجازها لتحقيق الاستراتيجيات العامة للمنظمة.


التخطيط التنفيذي: يستخدم المدير التخطيط التنفيذي لإنجاز مهام ومسؤوليات عمله. ويمكن أن تستخدم مرة واحدة أو عدة مرات. الخطط ذات الاستخدام الواحد تطبق على الأنشطة التي تتكرر. كمثال على الخطط ذات الاستخدام الواحد خطة الموازنة، أما أمثلة الخطط مستمرة الاستخدام فهي خطط السياسات والإجراءات.


خطوات إعداد الخطط التنفيذية: 

الخطوة الأولى: وضع الأهداف: تحديد الأهداف المستقبلية. 


الخطوة الثانية: تحليل وتقييم البيئة: تحليل الوضع الحالي والموارد المتوفرة لتحقيق الأهداف. 


الخطوة الثالثة: تحديد البدائل: بناء قائمة من الاحتمالات لسير الأنشطة التي ستقودك تجاه أهدافك. 


الخطوة الرابعة: تقييم البدائل: عمل قائمة بناءً على المزايا والعيوب لكل احتمال من احتمالات سير الأنشطة. 


الخطوة الخامسة: اختيار الحل الأمثل: اختيار الاحتمال صاحب أعلى مزايا وأقل عيوب فعلية. 


الخطوة السادسة: تنفيذ الخطة: تحديد من سيتكفل بالتنفيذ، وما هي الموارد المعطاة له، وكيف ستقيم الخطة، وتعليمات إعداد التقارير. الخطوة السابعة: مراقبة وتقييم النتائج: التأكد من أن الخطة تسير مثل ما هو متوقع لها وإجراء التعديلات اللازمة لها. 


الكاتب    

العلامات:    الإدارة     أصول

مقالات ذات صلة
ما هو الاقتصاد الزائف؟
الاقتصاد الزائف هو مصطلح اقتصادي يطلق على العملية التي فيها يتم حفظ المال في البداية, إلا أنه على المدى الطويل فإن عملية الحفظ هذه ستتطلب قدرا كبيرا من المصاريف,
التبادل التجاري من المنظور الاجتماعي (5)
مقومات التبادل التجاري سواء داخل المجتمع الواحد بشقيه الحضري والبدائي من جهة, أو حتى ما بين المجتمع وغيره من المجتمعات المختلفة. فهيا بنا نبدأ.
نظريات علماء الاجتماع في التبادل التجاري (6)
نستعرض هنا في الجزء السادس من حديثنا عن التبادل التجاري سلسلة من آراء علماء الاجتماع للمصطلح الاقتصادي والعملية الاقتصادية المستمرة
ما هي التنمية الاقتصادية المجتمعية؟
التنمية الاقتصادية المجتمعية, مصطلح اقتصادي مستحدث قد يكون جديدا تماما على أسماع الكثيرين منا
تعليقات القراء: 1
,وليد عشا
2013-03-12 04:06:28
apo alaa
برنامج ممنهاج وجيد ومفيد واشكركم
--%>