فتيات سوريا تحت وطأة الخطف والتعذيب

25/09/2012 10:10
سوريات

سوريات

بدأت عمليات الخطف تأخذ منحى جديداً في سوريا، حيث تبدأ بالاختفاء المفاجئ، ثم إثارة الإشاعات حول مصير المخطوف وطرق تعذيبه، وأخيراً طلب فدية لإطلاق سراحه، وغالباً ما تصل هذه الفدية إلى مبالغ خيالية من الصعب تأمينها.

لقراءة المزيد عن اللاجئين في سوريا:


وتوجد جهة تعترف بوجود المخطوف لديها، وغالباً ما يتحمل الشبيحة مسؤولية تلك العملية، خصوصاً أن النظام بات عاجزاً عن دفع رواتب الشبيحة، فأطلق يدهم للخطف وطلب الفدية وسرقة البيوت وبيع محتوياتها. وتدعي الجهة الخاطفة أحياناً أنها من الجيش الحر لتشويه سمعته، وتغض قوات الأمن الطرف عن تلك الجهة الخاطفة، فيما بدأت تتشكل جماعات من أصحاب السوابق يقومون بعمليات السرقة والخطف تحت مسمى الجيش الحر، وفي الوقت عينه تتعامل مع النظام بشكل مباشر.

وتتكرر منذ عدة أشهر حوادث الخطف في حمص، واللاذقية، وإدلب ومعظم المناطق الثائرة، فيتم خطف الناشطين أو أبناء الأغنياء، ومعظم المخطوفين من الفتيات، حيث يؤخذن إلى جهة مجهولة وتبدأ الاتصالات بالأهل والمساومات للحصول على الفدية.

ويزداد قلق الناشطين من هذه الحالات، خاصة أن بعض المخطوفين عادوا جثة هامدة، كما حدث في الرمل الجنوبي باللاذقية إذ أعيدت إحدى المخطوفات مقتولة بعد 72 ساعة، وفي العاصمة دمشق ورغم أنه لا يمكن التحقق من عدد الحالات، إذا إنها غالباً ما تحاط بالتكتم ولا يمكن المعرفة بها إلا في حال موت المخطوف، كما حدث منذ أقل من شهر مع علي مطر، من سكان حي برزة الدمشقي، إذ تم خطفه على يد حاجز للجان الشعبية من سكان عش الورور "المنطقة المحاذية لبرزة والموالية للنظام السوري".

ومؤخراً ازداد الخوف والرعب من عملية الخطف تلك، لأنها تتم من بعض الأشخاص الذين يتصلون بأهل المخطوف، مدعين أنهم من الجيش الحر، طالبين فدية كبيرة، ليكتشف أهل المخطوف بعد حين أن ما دفعوه "للجيش الحر" إنما قاموا بدفعه للشبيحة.
الكاتب    

العلامات:    الخطف     إثارة     مصير     عمليات     سوريا

مقالات ذات صلة
سوريا: التضخم وصل إلي 300 %
ارتفعت نسبة التضخم السنوية في سوريا بنحو300% في مارس/آذار 2013
كشفت مؤخرا العملاقة الألمانية لصناعة السيارات شركة "فولكس فاجن", عن واحدة من أكبر عمليات استدعاء السيارات في تاريخها، حيث استدعت 2.6 مليون سيارة
صادرات سوريا تنكمش بنسبة 95%
تراجع حجم التجارة الخارجية في سوريا بشكل حاد خلال الفترة بين الربع الأول من العام 2011
متجاهلة انفجار الدقهلية: ارتفاع البورصة المصرية
شهدت مؤشرات البورصة المصرية الرئيسية إرتفاعات ملحوظة أمس مع نهاية عمليات التداول التي اتسمت بصفقات شراء مكثفة من المستثمرين الأجانب.
تعليقات القراء: 1
بيروت
2012-10-01 06:54:46
هي هذه ثورتنا.. ثورة أمّة كانت في البداية ثورة شعب يريد الحرية لكنها أصبحت ثورة أمّة تريد أن تعيد المجد والسؤدد لها ثورة أمّة في وجه مشاريع الحاقدين فالشعب السوري يواجه أعتى المشاريع الهادفة للقضاء على هوية الأمة الإسلامية لذلك فقد هب العلماء الربانيون الصادقون للوقوف إلى جانب ثورة الشعب السوري فكم من العلماء _ أو الذين كنا نحسبهم علماء_ خذلونا وخذلو دماءنا...ولم ينصرونا ولو بكلمة واحدة لأنّهم ظنّوا أن الأمر لا يعنيهم لكن والله سيحاسبهم الله...ولن ينسى تخاذلهم والتاريخ يسجّل..من وقف مع الحق..ومن وقف مع الباطل.....
--%>