لاجئات سوريات يغتصبن ويجبرن على زواج المتعه بالعراق

30/08/2012 08:02
نساء سوريات

نساء سوريات

تناقلت بعض وسائل الإعلام العربية في الفترة الأخيرة أنباء عن تعرض لاجئات سوريات في محافظة النجف بالعراق للاغتصاب والإجبار على زواج المتعة من قبل حركات دينية. بعد ان اعلن مجلس محافظة النجف عن استقبال اللاجئين السوريين فوجئ الاهالي القادمين من سوريا برفض ضيافة الرجال والاقتصار على قبول دخول النساء والأطفال فقط مع التعتيم على اذاعة الاستقبال اعلاميا وقيادة النساء الى جهات مختلفة غير معلنة في مدينة النجف.

 

لقراءة المزيد عن اللاجئين في سوريا:


وقالت ( امل ياسين / 27 سنة):زارنا رجل دين معمم واخذنا انا واختي وكلمنا بخصوص ضرورة ان نقبل بالزواج الموقت من بعض طلبة العلوم الدينية لديهم والذين حسب تعبيره قال عنهم بانهم لم يروا زوجاتهم منذ اشهر وقادمين من بلدان بعيدة ويحتاجون ممارسة حياتهم الزوجية.

 

واشارت امل : انها حينما رفضت طلبه قال لها بالحرف ( سترضين الان او لاحقا والا ستسكنون الصحراء) واشارت امل الى ان رجل الدين الذي لم يكشف لنا عن اسمه الحقيقي كان يقول لهم بانهم مبعوث من مكتب السيستاني وبامر منه واطلعنا على كتاب رسمي من مكتب السيستاني مختوم بهذا الخصوص وقال لنا (تسكنون في بيوتنا أفضل من الشوارع والزواج ليس عيب وسنعطيكم مال من الحقوق الشرعية مقابل هذا الزواج ).

 

وأوضحت امل : ( هناك فتيات رضن بالوضع وقبلن ضغوطات رجال الدين وتزوجن وللان لم نرهم يعودن الى مكان تواجدنا وذلك لانهن لا يملكن المال ولا الطعام فاضطررن للقبول والإذعان لرغبات الرجال الذين ياتون لنا كل ساعة)

 

وقالت ( فله بشار 22 عام جامعية) بانها تعرضت لمحاولة اقناع من رجل دين شيعي لمرتين في يوم واحد قال بانه سيصطحبها في بيت هادئ ويوفر لها الراحة بمقابل القبول بالزواج الموقت.

 

وأكدت : ( بان رجال يرتدون الزي العسكري قد اقتادوا زميلتي مروة ماجد وعادت بعد يومين وحكت لي عن اغتصابها من قبل جنود في مكان مخصص للامن نقطة امنية او مكان يخص الجيش ومروة عادت لنا منهارة بعد ان تناوب على اغتصابها 5 جنود منذ الليل وحتى الصباح وهي الان بحالة نفسية يرثى لها وتريد العودة الى سوريا )

 

وعلى الصعيد ذاته عبرت بعض النسوة اللواتي صرحن لوسائل الاعلام سراً ( عبر الهاتف) عن امتعاضهن من الضغط الذي يمارس ضدهن في محافظة النجف بخصوص الاجبار على القبول بزواج المتعة.

 

وفي هذا السياق قالت استاذة جامعية جاءت كلاجئة الى الأراضي العراقية لمراسل احدى الوكالات السورية عبر اتصال هاتفي انها تعتزم اقامة دعوى قضائية ضد رجال مكتب المجلس الاسلامي الاعلى في محافظة النجف الذين اقتادوا 15 فتاة وأعادوهن بعد يومين وهن فاقدات العذرية بعد ان زوجوهن زواج متعة بالإجبار، وفقا لـ"شبكة البصرة".

 

ولم تستبعد الناشطة العراقية ينار محمد في حديث لاذاعة هولندا العالمية أن تمر السوريات بنفس السيناريو الذي مرت به المرأة العراقية خلال اعوام الاقتتال الطائفي، حيث "تم بيعها وشراؤها في دول الخليج برخص التراب، وكانت هنالك تسعيرة واضحة لها".

 

الكاتب    

العلامات:    زواج المتعة     لاجئات     سوريات     حركات     زواج

مقالات ذات صلة
عما قريب سكودا اوكتافيا ترتدي عباءة السيارات الكوبيه..!!
تعمل شركة سكودا التشيكية بكامل طاقاتها الفنية من اجل دخول عالم السيارات الكوبيه بأكثر قوة من ذي قبل
سيات تطرق أبواب المنافسة الشرسة بسيارتها ليون كوبرا الجديدة...
تعمل شركة سيات الاسبانية المتخصصة في صناعة السيارات في دخول ساحة المعركة ضد شركات السيارات العالمية
هكذا يمنع منك اهدار الاموال
تحب العديد من النساء ( وحتى بعض الرجال ) التسوق في مختلف محلات الملابس ومغادرتها مع عدد كبير من الاكياس
124.574 امرأة تاجرة في الجزائر بنهاية فبراير
اشار تقرير المركز الوطني للسجل التجاري في الجزائر أن عدد النساء الممارسات للتجارة والمسجلات في السجل التجاري في الجزائر بلغ 124.574 امرأة،
تعليقات القراء: 1
mohamed
2012-11-30 21:19:29
el-agri
الخزي للعرب الله وماهذا منكر لماذا تغتصبون الفتيات السوريات الخزي الخزي لكم يامفسدون
--%>